«موظفو التعليم» بالبوليساريو يطالبون برواتبهم

بقلم حكيم بلمداحي
0 تعليق

أعلن موظفو التعليم بمخيمات تيندوف عن وقفة إحتجاجية أمام مبنى ما يسمى الكتابة العامة للمطالبة بصرف رواتبهم.
وجاء في إعلا ن لهؤلاء أنه «في ظل تأخر صرف الراتب لموظفي ولاية أوسرد و السمارة الذي طال انتظاره بالرغم من هزالة الراتب الذي يتقاضوه مع طول مدته، حيث لا يفي بتوفير نصف متطلبات الحياة الضرورية للموظف خلال شهر، مع العلم أن الموظف في هذه السنة لم يتحصل على استفادة الحليب التي تعتبر حافزا ماديا ومعنويا له، لتأتيه بعد ذلك أزمة الراتب بالإضافة إلى الظروف الصعبة التي يعانوها من الارتفاع الجنوني للأسعار في الأسواق»،
وأضاف الإعلان أنه «ومن جهة أخرى فإن الموظف في كل وزارة للخدمة المدنية وبقية الأجهزة محمية حقوقه أثناء قيامه بعمله إلا المعلم،
فالسؤال هنا لماذا لا ينطبق هذا الأمر للمعلم!؟ لماذا يتم تطبيق عكس ما تتضمنه الوثيقة الرسمية لأي موسم دراسي!؟لماذا الحليب مرهون دائما بالنقصان أو السرقة!؟ لماذا وزارة التربية والتعليم لم تقم بأي تحقيق في سرقة الحليب لهذا الموسم!؟
في حين أن موظفي هذا القطاع يؤدون واجبهم بكل أمانة واخلاص وعليه فنحن موظفي المنظومة التربوية نوجه نداء إلى كافة الزملاء خاصة بولاية أوسرد والسمارة للوقوف احتجاجا على عدم تقاضى الراتب وذلك يوم الأحد الموافق ل:15/07/2018/ على الساعة 8:00 صباحا أمام مبنى الكتابة العامة آملين من جميع المعنيين الحضور للمشاركة الإيجابية وبسلمية.

تعليقات الزوّار (0)