وفاة السيناريست محمد أعريوس

متابعة

AHDATH.INFO

توفي فجر اليوم الاثنين (11 يونيو) السيناريست والناقد السينمائي محمد أعريوس.

وعبر عبد الخالق بلعربي رئيس الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب ورئيس النادي السينمائي بسيدي قاسم عبر عن صدمته بوفاة أعريوس التي وصفها بالخسارة الكبيرة للسينما المغربية، من خلال تدوينة نشرها عبر فيسبوك أعلن فيها خبر الوفاة قائلا: ” تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة رئيس الجامعة الوطنية الأندية السينمائية سابقا و الأخ والصديق محمد اعريوس و بالمناسبة نتقدم بأحر التعازي للعائلة متمنين لهم الصبر والسلوان. حزين جدا على فراقك خاي محمد ” .

ومعلوم أن أعريوس وبالموازاة مع وظائفه المختلفة كأستاذ للغة الفرنسية بالتعليم الثانوي أو مؤطر تربوي أو موظف بوزارة التربية الوطنية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالرباط، انخرط في العمل الجمعوي محليا ووطنيا وشارك في العديد من الأنشطة الثقافية والسينمائية.

وكان عضوا نشيطا ومؤسسا لجمعية النهضة الثقافية بمسقط رأسه تطوان من 1979 الى 1984، وعندما كان يعمل بمدينة شفشاون أسس ونشط بها ‘نادي الحوار السينمائي’.

كما ارتبط اسمه بالجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب (جواسم) منذ انطلاقتها الجديدة سنة 1992 اذ اضطلع بالعديد من المهام داخل مكاتبها المركزية بدءا بالمكتب الذي ترأسه من 1992 الى 1994 الناقد والصحافي السينمائي، آنذاك، عبد السلام بوخزار ومرورا بالمكتب الذي ترأسه المهندس رشيد عبد الكبير من 1994 الى 1996 وانتهاء بمكتبي 1996 – 1999 و 1999 – 2002 اللذين تحمل فيهما اعريوس مهمة رئيس الجامعة المذكورة .
بعد تحرره من إكراهات مسؤولياته المتعددة، أصبح لمحمد اعريوس متسع من الوقت للتفكير في مشاريعه الثقافية والتربوية والإبداعية وكيفية استثمار رصيده المعرفي وخبرته الطويلة نسبيا في التأطير وقراءة النصوص الأدبية ومشاهدات الأفلام المتنوعة. وهكذا أفرز تفرغه لمشاريعه الشخصية إنجاز مجموعة من الأعمال الأدبية والفنية نذكر منها بالخصوص روايته ‘ليلة الاحتكاك الجسدي المستحيل’ (2002 ) وكتابه الأول في النقد السينمائي بعنوان ‘الأفلام المغربية وبلاغة الحشمة’ (2003) ومسرحية ‘اللئيم والزنجي’ (2007) ومجموعة من السيناريوهات لأفلام روائية (طويلة وقصيرة) ووثائقية وأعمال تلفزيونية، بعضها تم تصويره وعرضه كالفيلمين الطويلين ‘لعبة الحب’ (2007) و’فينك أليام’ (2009) لإدريس اشويكة والفيلمين القصيرين ‘اليد اليسرى’ (2012) لفاضل اشويكة و’ماء ودم’ لعبد الاله الجوهري (صور سنة 2013 ) وغيرها.

تعليقات الزوّار (0)