مزوار..90 إجراء لتعزيز تنافسية المقاولات

أحمد بلحميدي

AHDATH.INFO

جدد صلاح الدين مزوار التأكيد على أن المقاولة، لاسيما الصغرى والمتوسط، إلى جانب الجهات، توجد في قلب برنامجه الانتخابي. مزوار الذي قدم، رفقة نائبه فيصل مكوار، يوم الثلاثاء بالدار البيضاء، لفت إلى أن منهجيته في إعداد  البرنامج الذي يحمل شعار «جميعا من أجل انطلاقة جديدة»، انبنت على الاستماع وجس نبضات المقاولين بمختلف جهات المملكة، والتي على ضوئها قام رفقة نائبه بالصياغة النهائية لبرنامجيهما، وذلك إيمانا منه بالعمل الجماعي والمقاربة التشاركية.

وأوضح مزوار، أمام حشد كبير من المقاولين بأحد فنادق العاصمة الاقتصادية، بأنه أمام الظرفية الصعبة، لتراجع الاستثمارات والتشغيل،و«حالة اللايقين التي نعيشها»  فإن المقاولات والقطاع الخاص بشكل عام، بإمكانه أن يلعب دورا أساسيا  في مواجهة هذه التحديات.

كما تطرق المتحدث ذاته إلى مشاكل المقاولات الآنية والتي تتطلب حلولا سريعة، وذلك من قبيل  آجال الأداء، وصعوبة الولوج إلى التمويل. في هذا الإطار عاد مزوار بالذاكرة عندما كان وزيرا للاقتصاد والمالية وكيف عمد إلى وضع صندوق لضمان القروض للمقاولات من أجل مواجهة صعوبات التمويل.

كما أبرز المتحدث ذاته بإن برنامجه، سيحرص على جعل الاتحاد العام لمقاولات المغرب، مؤسسة قوية وفاعلة، تنسجم وانتظارات المقاولين، وتستجيب للرهانات المطروحة على مستوى التنمية الاقتصادية والاجتماعية لاسيما التشغيل، فيما سيعمل على إنشاء مرصد للمهن.

وفيما يتعلق بالجهوية، قال مزوار إنه خلال لقاءاته مع المقاولين بمختلف جهات المملكة، لمس حماسا وحيوية كبيرين لدى هؤلاء المقاولين، واعد بتنظيم لقاءات دورية بين الرئاسة وممثلي الجهات، وضمان تفاعل مع المركز، والإنصات  لخصوصية كل جهة مع تعزيز موقع الجهات على مستوى أخذ القرارات ووضع البرامج واتخاذ المبادرات، فضلا عن منهجية القرب  في التعامل مع المقاولات باختلاف توزيعها الجغرافي.

وفي مداخلة له، قال فيصل مكوار نائب مزوار إنه يطمح إلى جعل الاتحاد العام لمقاولات المغرب دارا لكل المقاولات المغربية أينما كانت ومهما كان حجمها، لاسيما بالنسبة للمقاولات الشابة. في هذا الإطار أشار مكوار إلى لقاءات جمعته خلال الحملة الانتخابية بالعديد من الشباب من أصحاب المقاولات الناشئة «START UP »، وكيف لمس الحماس وروح الابتكار و لدى هؤلاء الشباب، الذين يتعين إطلاق مبادرات خاصة تستجيب لانتظاراتهم.

وتضمن البرنامج الانتخابي لصلاح الدين مزوار وفيصل مكوار6 محاور إلى جانب 26 ورشا و90 إجراء. وانصبت  هذه المحاور والإجراءات على الأول إحداث صدمة من أجل تحسين تنافسية المقاولات و وتحسين العرض المغربي على جميع الجبهات، كما همت   دعم المقاولات الصغرى والمتوسطة والمقاولات الصغيرة جدا، وتقوية جاذبية المناطق الترابية مع جعل الاستثمارات منخرطة في تنمية الخدمات الموجهة للمواطنين.

كما يعتزم الثنائي مزوار ومكوار في حال  انتخابهما على رأس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، إلى التركيز على الرأسمال البشري   والحوار الاجتماعي، من أجل تعزيز تنافسية المقاولات المغربية، وجعل جميع الفاعلين يستفيدون من النمو، حتى على المستوى الإفريقي، حيث سيعمل الثنائي في حال انتخابه على إنشاء نادي للمستثمرين الأفارقة وذلك من أجل النهوض بالاندماج بين مقاولي القارة.

 

تعليقات الزوّار (0)