سكان جزيرة غوام يتضرعون إلى الله.. وترامب يواسيهم: ستصبحون مشهورين!

مجيد حشادي

AHDATH.INFO- وكالات

يسعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى طمأنة سكان غوام الأرض الأميركية الواقعة في المحيط الهادىء وتهدد كوريا الشمالية بإطلاق صواريخها عليها بينما يتضرع سكان الجزيرة إلى الله "ليحنن قلب" كيم جونغ أون.

ونشر حاكم غوام إيدي كالفو السبت على حسابه على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي تسجيل الفيديو لاتصال هاتفي أجراه مع ترامب الذي أكد فيه أن "القوات الأميركية مستعدة لضمان أمن وسلامة سكان غوام".

ورد الحاكم الذي ينتمي إلى الحزب الجمهوري والفخور على ما يبدو بهذه المكالمة الهاتفية "لم أشعر يوماً بالأمان كما أشعر منذ أن وصلتم إلى السلطة".

وهذه الجزيرة الأميركية التي يعيش فيها 160 ألف شخص، تقع في الصف الأول من المواجهة الكلامية بين دونالد ترامب والنظام الكوري الشمالي بقيادة كيم جونغ-أون.

وهددت بيونغ يانغ بإطلاق صواريخها باتجاه غوام التي تقع على بعد 3300 كيلومتر وتشكل موقعاً استراتيجياً متقدماً للقوات الأميركية في المحيط الهادىء. ويتمركز في الجزيرة ستة آلاف جندي أميركي في قاعدتين أميركيتين.

وتحدثت كوريا الشمالية خصوصاً عن برنامج مفصل لإطلاق أربعة صواريخ باتجاه غوام تمر فوق اليابان.

وبعد عبارات الطمأنة وبشكل مثير للدهشة، حاول الرئيس الأميركي أن يرى الجانب الإيجابي في هذه الأزمة لغوام التي يعتمد اقتصادها على السياحة إلى حد كبير.

وقال ترامب "ستصبحون مشهورين. في كل مكان في العالم يتحدثون عن غوام وعنكم. والسياحة، أستطيع أن أقول لكم إن السياحة ستتضاعف عشر مرات بدون أن تضطروا لإنفاق أي مبلغ، لذلك أهنئكم على ذلك".

وفي قداس الأحد، تضرع الكاثوليك في الجزيرة إلى الله أن "يحنن قلب" الزعيم الكوري الشمالي ويشغله عن خططه إطلاق الصواريخ لأنهم "أبرياء".

ويسود الهدوء الجزيرة حيث يتوجه السياح والسكان إلى الشاطىء، لكن التهديد الكوري الشمالي كان في صلب عظات الأحد. وقال الأب مايك كريسوستومو إن "الأمر يتعلق بأن نظهر للعوالم والأمم والدول الأخرى أن غوام قد تكون صغيرة لكن إيماننا وثقتنا كبيران".

 

تعليقات الزوّار (0)