النقابات تنفي ما راج حول تسوية ملفها مع حصاد

سكينة بنزين

AHDATH.INFO

نفت النقابات  التعليمية الست، الأخبار التي تم تداولها مؤخرا حول توصلها لحل في ما يتعلق بملف النظامين الأساسيين (85/2003)،بعد اجتماع لها مع حصاد، حيث تم القبول بمقترح النقبات بخصوص السنوات الاعتبارية التي حصرتها في ست سنوات كحد أقصى.

وأشارت النقابات في بلاغ صادر اليوم السبت (12 غشت)، أن الأخبار التي تم الترويج لها اعتمدت على بلاغ إخباري قديم للنقابات التعليمية الست، الذي صدر بعد اجتماعها بتاريخ 25 أكتوبر 2016، مع مدير المواد البشرية المركزي الذي أخبر فيه بقرار للوزارة ستقترحه على مجلس الحكومة، يقضي بمنح سنوات اعتبارية محصورة في ست سنوات كحد أقصى للأساتذة المقبلين على التقاعد.

وحمل البلاغ مسؤولية عرقلة الملف للأطراف الحكومية المعنية، حيث تم رفض مقترح وزارة التربية من طرف وزارة المالية، قبل أن تتم مناقشته من جديد في الاجتماع الأخير الذي جمع النقابات مع وزير التربية محمد حصاد،  بتاريخ 25 يوليوز 2017، وتم اعتبار هذا الحل غير منصف للمتضررين،حيث تمت مطالبة الحكومة بترقية استثنائية ابتداء من فاتح يناير 2012، لجبر الضرر، واتفق حصاد على متابعة الملف وطرحه على الحكومة لمتابعة الحوار مع النقابات بحضور وزارة المالية.

تعليقات الزوّار (0)