وفاة صائغ متأثرا بحروقه بعدما التهمت النيران محله بكلميم

صباح الفيلالي
فارق الصانع التقليدي محمد مبارك الزحل الحياة، يوم أمس الخميس (10 غشت) بمراكش  متأثرا بخطورة الحروق التي أصيب بها مخلفا حزنا واسى وسط صفوف الصناع التقليدين بكلميم ، لما عرف عنه من أخلاق وخصال حميدة.
 وشب حريق قبل أسبوعين تقريبا بأحد محلات الصاغة المتواجد بالمجمع التقليدي بشارع المسيرة بكلميم، بسب اندلاع حريق  بقنينة الغاز المستعملة من طرف الحرفيين  في اعمال الصياغة وماشابه .
وأسفر هذا الحادث، عن  اصابة  الصائغ  التقليدي بحروق، تطلبت نقله الى المستشفى الجهوي بكلميم لتلقي العلاجات، ولاحقا لأكادير ثم مراكش لخطورة الحروق التي تعرض لها.
 كما سجلت خسائر مهمة في المحل الخاص بصياغة الفضة وصناعة الأواني التقليدية .
ونجحت  عناصر الوقاية المدينة في اخماد الحريق والتحكم في اللسنة  اللهب ، ومنعها من الانتقال الى باقي محلات الصاغة  المتواجدة  بمجمع الصناعة التقليدية .
صباح الفيلالي

تعليقات الزوّار (0)