كن في طريقهن للمشاركة بمسيرة الأقطاب السوداء.. انقلاب سيارة تضم ممرضات بطرفاية

صباح الفيلالي
شهد النفوذ الترابي لمدينة طرفاية، صباح اليوم (10 غشت) حادثة سير خطيرة، أدت الى وفاة سائق، وإصابة اربعة ممرضات ،إثنتان منهن  إصابتهن خفيفة ومتوسطة ، والأخريات إصابتهن خطيرة، خصوصا على مستوى الرأس.
وتم نقل هؤلاء الممرضات على وجه السرعة، لإسعافهن الى كل من مستشفى لحسن بلمهدي، حيث أجريت لهن الإسعافات الأولية، قبل ان يتم  نقلهن الى المستشفى العسكري  بالعيون، ووضعهن رهن العناية  الطبية ، لاستكمال  الفحوصات الدقيقة.
ومباشرة بعد إخباره ،بالحادثة ، أرسل المندوب الجهوي للصحة بجهة كلميم وادنون، عبدالرحمان بن حمادي  لجنة من المستشفى الاقليمي لطانطان ، من اجل  مراقبة ومواكبة أوضاعهن  الصحية  عن قرب والاطمئنان عليهن، كما قدم باسم المندوبية الجهوية للصحة ، تعازيه لعائلة السائق ، وهو غير منتمي للقطاع ، كما قدم شكره للطاقم الطبي،  بكل من مستشفى لحسن بلمهدي ،والمستشفى العسكري لمدينة العيون ، على المجهودات والخدمات الطبية والعلاجية  المقدمة لهؤلاء الممرضات، لاانقاد حياتهن.
 وكانت هؤلاء الممرضات، في طريقهن الى مدينة العيون للمشاركة، في المسيرة المزمع تنطيمها بهذه المدينة  للمطالبة بالمعادلة الادارية والعلمية ، قبل ان يتعرضن لهذه الحادثة المؤلمة، والتي لم تعرف بعد أسبابها.
وتجدر الإشارة، إلى أن الأطر التمريضية، دخلت  في وقفات احتجاجية امام المستشفيات الاقليمية والجهوية ،ومسيرات ، كان من المنتظر ان يقوموا بها خلال يوم 9 و10 غشت،بالعيون  احتجاجا وتنديدا بما  اسموه بتماطل وتسويف وزارة الصحة ،في التعاطي مع ملفهم المطلبي ، وللمطالبة بالمعادلة الادارية والعلمية.
 وشددت هذه الاطر الطبية  على تشبتهم  الدائم بمطلب  المعادلة العلمية والإدارية، من خلال الاعتراف بدبلوم ممرض من طرف الدولة ،بالإجازة  الوطنية،واعادة ترتيب الممرض في السلالم الادارية المناسبة وبأثر رجعي.

تعليقات الزوّار (0)